الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018

المركز المغربي ينظم المؤتمر السنوي للباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية

المركز المغربي ينظم المؤتمر السنوي للباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية

المؤتمر السنوي للباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية:

 الديني والسياسي في السياق المعاصر بين سؤال الاتصال وجدل الانفصال

20 – 21 ماي 2017م

ما يزال موضوع الديني والسياسي وما يتفرع عنه من دعوي وسياسي يعتبر  الإشكالية الأكثر راهنية وجاذبية للبحث والباحثين، ليس من جهة ما يثيره من إشكالات في الحقل المعرفي والفكري وحسب، ولكن أيضاً من جهة ما يتصل به من قضايا وسجلات سواء في واقع التدافع الإيديلوجي والسياسي أو في ميزان الممارسة العلمية في الواقع المعاصر.

لقد سجلت الآونة الأخيرة حضوراً متزايدا لسؤال "علاقة الدين والدولة" والدعوة والسياسة في الدراسات والأبحاث في حقول معرفية مختلفة للعلوم الإنسانية والاجتماعية عامة وفي مجال الأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا وعلوم السياسة والفكر على نحو خاص، سواء على المستوى العالمي أو العربي أو في السياق المغربي المحلي.

هذا الحضور بهذه الكثافة ناتج عن عوامل مختلفة أبرزها؛ العودة المتصاعدة للدين إلى الحياة العامة، والطلب العمومي على التدين وعلى مرجعيته وقيمه، وأحكامه في الحياة الخاصة والشأن العام، من جهة، وبالنظر إلى الموقع الذي أصبحت تحتله أطراف سياسية واجتماعية تنهل من مرجعيته في تصوراتها وممارستها، سواء في المعارضة أو الحكومة................

لتحميل أرضية المؤتمر يرجى الضغط هنا

لتحميل استمارة الحضور يرجى الضغط هنا

لتحميل استمارة المشاركة في المؤتمر يرجى الضغط هنا