الأحد, 26 تشرين2/نوفمبر 2017

المركز المغربي يشارك في تأطير ندوة: "المراكز الفكرية بالمغرب.. الحضور والأثر"

المركز المغربي يشارك في تأطير ندوة: "المراكز الفكرية بالمغرب.. الحضور والأثر"

شارك المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة في تأطير المائدة المستديرة التي نظمها مركز مدى للدراسات والأبحاث الإنسانية بالدار البيضاء، وذلك يوم الأحد 20 نونبر 2017م، في موضوع: ''المراكز الفكرية بالمغرب .... الحضور والأثر"، وقد مثل المركز نائب رئيس المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة الأستاذ عبد الرحيم شلفوات من خلال تقديم ورقة بعنون: "مراكز الدراسات والأبحاث بالمغرب .... الحضور والأثر"، وتطرق الباحث تطرق لتعريف مراكز الدراسات والأبحاث باعتبارها خزانات تفكير تتمايز مع الجامعات في عدة أدوار. وهذا التمايز يفسر تعدد مراكز الدراسات في الوضع القانوني وطبيعة التمويل والقرب من مراكز القرار ونفاذية بحثها العملي ومدى إقبال الممولين عليها. كما تناول حضور مراكز الدراسات والأبحاث في المشهد العلمي المغربي اعتمادا بالأساس على النتائج السنوية لتقرير جامعة بنسيلفانيا، مشيرا إلى غياب صفحة إلكترونية أو موقع تتوفر فيه معطيات المراكز المغربية. واعتبر أن عددا من المراكز المغربية قليل قياس إلى التصانيف والفروع ومجالات البحث التي يتطرق إليها تقرير بنسيلفانيا، وفي نقطة الأثر تطرق الأستاذ شلفوات عبد الرحيم إلى منهجية (PEST) التي تيسر التعرف على أثر الهيئات والمنظمات في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتكنولوجي، ومن خلالها طرح عدة أسئلة بحثية حول تأثير وأثر مراكز الدراسات والأبحاث بالمغرب في المجالات المعنية، وختم مداخلته ببعض التحديات المشتركة للمراكز المعنية وببعض التوصيات والمقترحات لتجاوزها.

كما ساهم في ورشة الفترة الصباحية، التي حملت عنوان "إدارة المشاريع ... رؤية متقدمة"، وعرف اليوم الدراسي حضور عددا من المراكز البحثية ومؤسسات الدراسات والأبحاث وباحثين.