الثلاثاء, 28 كانون2/يناير 2014

المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة يطلق شبكة وطنية للباحثين

المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة يطلق شبكة وطنية للباحثين

أسفرت أشغال الملتقى الوطني الرابع للباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية، أمس الأحد بالرباط، عن إطلاق شبكة بحثية أطلق عليها إسم "شبكة باحثون للدراسات والأبحاث المعاصرة".

وتهدف شبكة الباحثين حسب بلاغ توصل به موقع "الإصلاح"؛ والتي تضم حوالي خمسين باحث وباحثة؛ إلى تعزيزالبعد المؤسساتي في الجهود العلمية المتراكمة وفتح آفاق واعدة أمام الأساتذة والباحثين وتثمين المنجزات والمكتسبات في مجال البحوث والدراسات.

الملتقى الذي نظّمه المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة على مدى يومين، ناقش مختلف القضايا العلمية وفي مقدمتها المشاريع العلمية الراهنة والمستقبلية التي أطلقها المركز، سواء على مستوى المصاحبة العلمية للنقاش العمومي أو توسيع الإشعاع العلمي وتقوية الإنتاج المعرفي في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية.

وخلص المشاركون خلال اختتام الملتقى في دورته الرابعة، إلى أهمية الانفتاح على شرائح من الباحثين ممن يتقاسمون مع المركز بعضا من مجالات الاهتمام والغيرة على البحث العلمي.

كما أوصى الباحثون بضرورة تعزيز حضور المركز على المستوى الترابي وذلك بتنظيم فعاليات علمية على المستويين الجهوي والمحلي وتعزيز التعاون مع الجامعات والمؤسسات البحثية، ثم وضع دفتر تحملات لاعتماد وحدات علمية أو فرق بحثية تابعة للمركز خاصة في بعض المدن ذات الإشعاع العلمي البحثي.