الجمعة, 11 تشرين1/أكتوير 2013

مستجدات قضية الصحراء المغربية في ندوة للمركز المغربي للدراسات والابحاث المعاصرة

مستجدات قضية الصحراء المغربية في ندوة للمركز المغربي للدراسات والابحاث المعاصرة

 عقد المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة ندوة بعنوان "مستجدات الموقف الأمريكي من قضية الصحراء  المغربية: الدلالات والآثار الجيوستراتيجية"، أطرها  كل من عبد الصمد بلكبير، أستاذ  جامعي بجامعة القاضي عياض بمراكش، وخالد الشكراوي أستاذ بالمعهد العالي للدراسات الإفريقية بالرباط.
 

وأجمع المتدخلون في الندوة التي نظمت يوم أمس الإثنين 22 أبريل، بنادي هيئة المحامين بالرباط، بأن الولايات المتحدة لم تكن في يوم من الأيام مع المغرب في قضية الصحراء، مؤكدين وقوفها وانحيازها الدائم إلى الأطراف الأخرى التي دائما تغض الطرف عن الانتهاكات الحقوقية  التي تقوم بها جبهة البوليساريو الانفصالية والطرف الآخر.
 
واعتبر المتدخلون في ذات الندوة، أن إشكال المغرب في ملف الصحراء ليس مع جانب حقوق الإنسان بقدر ماهو مرتبط بتسييس الملفات الحقوقية وتسخيرها لخدمة أجندة تمس المغرب في سيادته الوطنية.

ودعا المتدخلون إلى تمليك ملف قضية الصحراء إلى الشعب المغربي وهيئاته المدنية والتركيز عليها في المقررات الدراسية لضمان ارتباط الناشئة بالقضية الأولى للمغرب.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الندوة حضرها عدد من الباحثين والمهتمين بملف قضية الصحراء المغربية، بالإضافة إلى عدد من الطلبة الباحثين وهيئات المجتمع المدني المعنية بالملف، فضلا عن عدد من المنابر الإعلامية الوطنية التي غطت الندوة وساهمت في إثراء النقاش حول الموضوع.