الثلاثاء, 12 حزيران/يونيو 2018

يصدُر قريباً

يصدُر قريباً

يَصدُر قريباً عن المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة؛ "تقرير الحالة الدينية بالمغرب" في نسخته الخامسة 2016-2017، الذي دَأبَ المركز على استِصداره سنويا؛ متقيِّدا بالدّليل المنهجي الناظِم لفلسفة وطبيعة صياغة وتحرير وإخراج التقرير، ومُقدِّماً زوايا نَظر واستِقراءات وخلاصات إزاء الحالة الدينية بالمغرب وتوجّهاتها ومؤشراتها وتحدّياتها وعلاقاتها، بمقاربة علمية منفتحة على مناهج البحث في العلوم الاجتماعية، ومستثمرة في بعض أدوات منهج ودراسة الحالة على المستوى الإجرائي، والمنهج النّسقي على المستوى النظري التحليلي.

هذا؛ ويأتي التقرير الخامس للمركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصِرة هذه السنة متوِّجاً "عُشرية" الإصدارات المتتالية حول الحالة الدينية بالمغرب، بحيثُ أنَّ الإصدار الأوّل للحالة الدينية يعود إلى موسم 2007 – 2008، والتقرير الحالي يرصُد الحركية الدينية لسنة 2016-2017، طَبعة 2018، وبذلك يكون المركز المغربي عزَّزَ حضوره البحثي والإنتاجي في مجال خِصب وحيوي بالنسبة إليه، ولمختلف الفاعلين الدينين في المغرب.